أخبارمال وأعمال

خرابيش إقتصاد – الدولار النيوزلندي الأكثر ربحا، لماذا؟ بواسطة المتداول

تقرير العملات الأقوى: الدولار النيوزلندي الأكثر ربحا، لماذا؟

Arabictrader.com – خلال تعاملات سوق العملات اليوم الثلاثاء، سجل الدولار أرباحا قوية وكان أكثر العملات الرئيسية ربحا بنسبة تصل لحوالي 1.63% مستفيدا ببعض التطورات الإيجابية بسوق العملات وهو ما أثر إيجابيا بتداولاته وعلى رأسها تصريحات محافظ الاحتياطي النيوزلندي أدرين أور.

وخلال تصريحاته اليوم الثلاثاء، حذر محافظ الاحتياطي النيوزلندي، أدرين أور، من أنه من المتوقع أن تكون هناك فترة طويلة من التضخم الأسرع التي تتطلب استجابة السياسة النقدية، مضيفا بأنه في حالة استمرار ارتفاع الأسعار وتغير سعر سلة السلع والخدمات التي نستهلكها، عندها ستكون هناك ردود فعل على السياسة النقدية، وهو ما قد يشير بقوة إلى تشديد السياسة النقدية بأسرع من المتوقع، واحتمالية رفع الفائدة بشكل قوي خلال الفترة المقبلة، وبالتالي انعكس ذلك إيجابيا بتحركات الدولار النيوزلندي بأسواق العملات.

بينما جاء الاسترليني بالمرتبة الثانية بقائمة العملات الأكثر ربحا خلال تعاملات اليوم الثلاثاء بنسبة أرباح تصل لـ 1.69% أمام العملات الرئيسية الأخرى، حيث استفاد الاسترليني بتعزز الاحتمالات بالأسواق بأن يتجه بنك إنجلترا نحو تشديد السياسة النقدية سريعا وبالتالي سيعزز ذلك احتمالات رفع الفائدة بقوة خلال الفترة المقبلة، بما يدعم الطلب بقوة على الاسترليني، وهذا التفاؤل في ظل التضخم البريطاني المرتفع، بالإضافة لتسارع وتيرة تعافي الاقتصاد البريطاني من تداعيات الفيروس التاجي الخطير.

وبالمرتبة الثالثة بقائمة العملات الرابحة اليوم يأتي بنسبة أرباح تصل لنحو 1.61%، ولقد استفاد الدولار الاسترالي بتعزز شهية المخاطرة بالأسواق وبخاصة مع غياب البيانات الاقتصادية المهمة المؤثرة على التداولات، وترقب الأسواق لتصريحات صناع القرار داخل البنوك المركزية الكبرى للاستدلال على قرارات السياسة النقدية المستقبلية، ولكن مع تعزز شهية المخاطرة بالأسواق، فإن الطلب للدولار الاسترالي ارتفع بقوة مقارنة ببعض العملات الرئيسية الأخرى.

وأخيرا، جاء الدولار الكندي بذيل قائمة العملات الأكثر تحقيقا للأرباح بنسبة تصل لحوالي 0.26% فقط، فلا يزال الدولار الكندي يستفيد من صعود بقوة خلال الفترة الماضية، ونظرا لأهمية القطاع النفطي بكندا ودوره بدعم الاقتصاد وتعافيه من تداعيات كورونا، فإن تداولات الدولار الكندي بسوق العملات شهدت ارتفاعا ملحوظا، ورغم ذلك، فإن ترقب الأسواق لانعقاد اجتماع بنك كندا لاتخاذ قرارات السياسة النقدية يؤثر بشكل واضح بتداولات الدولار الكندي، بسبب حالة الغموض حيال هذه القرارات والتي سيكون لها تأثير قوي جدا على الأرجح خلال تعاملات سوق العملات غدا الأربعاء.

اطلع على المقالة الأصلية

توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn’t bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى