أخبارمال وأعمال

خرابيش إقتصاد – الليرة التركية.. أين تذهب هذا المساء، بعد تلك البيانات؟

© Reuters.

Investing.com – لا تزال عالقة قرب أدنى مستوياتها على الإطلاق، والتي جاءت عقب حفنة من الأنباء السلبية خلال الأيام القليلة الماضية.

وبعد ارتفاعا على استحياء بنهاية تعاملات أمس الثلاثاء، وبداية تميل للإيجابية خلال تعاملات اليوم الأربعاء عادت الأنباء السلبية لتلقي بظلالها على المكاسب الشحيحة لليرة.

انخفاض الثقة

وأظهرت بيانات من معهد الإحصاء التركي يوم الأربعاء أن مؤشر الثقة في الاقتصاد التركي انخفض 1% على أساس شهري في أكتوبر تشرين إلى 101.4 نقطة.

وسجل المؤشر، الذي يشير إلى نظرة متفائلة عندما يتجاوز 100 نقطة ونظرة متشائمة عند أقل من ذلك، أدنى مستوى له العام الماضي قبل أن يتعافى مع تخفيف إجراءات مكافحة فيروس كورونا خلال الصيف.

وقفز المؤشر فوق 100 نقطة في يوليو للمرة الأولى منذ مايو 2018، بينما أظهرت بيانات الأسبوع الماضي تراجع ثقة المستهلكين بواقع 3.6% إلى 76.8 % في أكتوبر وهو أدنى مستوى منذ 2009.

إف-16

بينما حث مشرعون أمريكيون من الحزبين الديمقراطي والجمهوري إدارة الرئيس جو بايدن على عدم بيع طائرات إف-16 المقاتلة لتركيا وعبروا عن ثقتهم في أن الكونجرس سيعرقل صفقة من هذا القبيل.

وفي رسالة إلى بايدن ووزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكن، أبدى 11 عضوا بمجلس النواب “شعورا عميقا بالقلق” إزاء تقارير حديثة عن احتمال شراء تركيا 40 طائرة إف-16 جديدة من إنتاج لوكهيد مارتن (NYSE:NYSE:) و80 من معدات التحديث للطراز نفسه.

وقال المشروعون أن ذلك يأتي في أعقاب إعلان الرئيس التركي أردوغان في سبتمبر أن تركيا ستشتري دفعة أخرى من منظومة الدفاع الصاروخي إس-400، فلا يسعنا أن نعرض أمننا القومي للخطر بإرسال طائرات أمريكية الصنع إلى حليف.. يواصل التصرف كخصم”.

أحداث سابقة

وبالأمس لم يكتفي الساسة الألمان بتراجع تركيا عن خطوة طرد السفراء الغربيين التي لوحت بنها أنقرة السبت الماضي، على خلفية مطالبة دول أوروبية باإفراج عن عثمان كافالا.

وحذر سياسيون ألمان، تابعون للحزب الاشتراكي الديمقراطي، تركيا، من عدم الانصياع إلى قرارات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

وطالة الساسة الألمان الجانب التركي بالإفراج عن رجل الأعمال المسجون، عثمان كافالا، وإلا سيكون مصيرها الطرد من المجلس الأوروبي.

بينما انتقد زعيم المعارضة التركية كمال كيلتشدر تعاطي أردوغان مع أزمة سفراء الغرب وقضية كافالا.

وقال كيلتشدر أن ترك وزارة الخارجية لأردوغان سيجعل تركيا تشهد أحداثا غريبة.

وعلى خلفية إدراج تركيا في القوائم الرمادية للاتحاد الاوربي ، دعى زعيم المعارضة التركي أردوغان للتحقيق في حسابات مصرفية تابعة لداعش والقاعدة في تركيا.

الليرة الآن

وبعد ارتفاعات ملحوظة في التعاملات المبكرة تخلت الليرة التركية عن جانبا من مكاسبها الصباحية، بينما ترتفع اللآن مقابل بنسبة 0.2% عند مستويات 9.5109 ليرة / دولار.

وتتأرجح الليرة خلال تعاملات اليوم بين مستويات 9.4 ليرة/ دولار ومستويات 9.5496 ليرة/ دولار.

وتتجه الليرة التركية لتسجيل أسوء أداء شهر منذ فترة طويلة، حيث أنهت نحو 14 جلسة على تراجع مقابل ارتفاع في 4 جلسات فقط بينما لم تنتهي تعاملات اليوم الأربعاء.

وفقد الليرة التركية خلال تعاملات أكتوبر ما يقرب من 10% قبل أن تعوض جانبا من تلك الخسائر، بينما تأتي في مقدمة العملات الأسوء أدءا منذ بداية العام مقابل الدولار بخسائر تفوق 25%.

ولا تزال الليرة قرب أدنى مستوياتها على الإطلاق والتي شهدتها مع تصاعد أزمة طرد السفراء يوم 25 أكتوبر الماضي عند نزلت إلى مستويات 9.8595 ليرة / دولار.

ويرتفع سعر التركي خلال تلك اللحظات من تعاملات اليوم الأربعاء طفيفا عند مستويات 548.916 ليرة، بزيادة أقل من 0.1%.

وتعرضت الليرة للعديد من الضغوط الداخلية عقب قرار أردوغان بإقالة 3 من مسؤولي المركزي التركي، والذي تبعه خفض معدلات الفائدة بواقع 2% إلى 16% رغم بلوغ التضخم ذروته في البلاد.

وتعد الليرة التركية أحد أسواء عملات الأسواق الناشئة أداءا مقابل الدولار منذ بداية العام بتراجع يقترب من 30%.

نظرة شاملة على كل الأسواق:

لا تدع أسبوع الحسم يؤثر على تداولاتك، كن مستعدًا:



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى