أخبارمال وأعمال

خرابيش إقتصاد – الليرة التركية تترنح، تطورات جديدة بواسطة Investing.com

© Reuters.

Investing.com – يبدو أن الساسة الألمان لم يكتفوا بتراجع تركيا عن خطوة طرد السفراء الغربيين التي لوحت بنها أنقرة السبت الماضي، على خلفية مطالبة دول أوروبية بالإفراج عن عثمان كافالا.

حيث انتقد زعيم المعارضة التركية، كمال كيلتشدر، تعاطي أردوغان مع أزمة سفراء الغرب وقضية كافالا، وقال كيلتشدر أن ترك وزارة الخارجية لأردوغان سيجعل تركيا تشهد أحداثًا غريبة.

وعلى خلفية إدراج تركيا على القوائم الرمادية للاتحاد الاوربي، دعى زعيم المعارضة التركي أردوغان للتحقيق في حسابات مصرفية تابعة لداعش والقاعدة في تركيا. ويبدو أن خلال تلك اللحظات تتخلى عن مكاسبها الكبيرة التي حققتها في التعاملات المبكرة من جلسة اليوم الثلاثاء.

الإفراج أو الطرد

وحذر سياسيون ألمان، تابعون للحزب الاشتراكي الديمقراطي، تركيا، من عدم الانصياع إلى قرارات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

وطالة الساسة الألمان الجانب التركي بالإفراج عن رجل الأعمال المسجون، عثمان كافالا، وإلا سيكون مصيرها الطرد من المجلس الأوروبي.

ووفقًا لموقع جمهورييت التركي، جاء ذلك عقب ترحيب السياسيين الألمان بتراجع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن طرد السفير الألماني لدى بلاده.

وقال عضو الحزب الاشتراكي الديمقراطي وخبير السياسة الخارجية بالحزب، نيلز سكميد، إن تنفيذ خطوة مثل قطع العلاقات الدبلوماسية التي أقبلت عليها تركيا، في غاية الخطورة.

وأضاف عضو الحزب الاشتراكي الديمقراطي أن تراجع أردوغان عن قراره لاقى ترحيبًا كبيرًا بين السياسيين الألمان.

وقال سكميد أن أردوغان أقبل على تلك الخطوة بغرض لفت الانتباه عن ضعف السياسة الداخلية، بسبب التوترات الأخيرة في السياسة الخارجية والداخلية والأزمة الاقتصادية.

تصريجات أردوغان

وقال الرئيس رجب طيب أردوغان، في خطاب متلفز بعد ترؤسه جلسة لمجلس الوزراء “هدفنا ليس خلق أزمات أبدا، إنه حماية حقوق وقوانين وشرف وسيادة بلدنا”.

جاءت تصريحات أردوغان بعدما تراجعت تركيا وحلفاؤها الغربيون عن الوقوع في أزمة دبلوماسية كاملة يوم الاثنين والتي قد تكون الأسوء في 19 عام.

وجاءت التهدئة بعدما قالت السفارات الأجنبية إنها تلتزم بالاتفاقيات الدبلوماسية بشأن عدم التدخل لتفادي التهديد بطرد 10 سفراء، من بينهم الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال أردوغان وفقا للتلفزيون التركي: “تم التراجع عن تلك التصريحات ضد تركيا، أعتقد أن هؤلاء السفراء سيكونون أكثر حرصًا في تصريحاتهم فيما يتعلق بحقوق تركيا السيادية.”

الليرة الآن

وفقدت الليرة التركية خلال تلك اللحظات من تعاملات اليوم لثلاثاء لكثير من مكاسبها الصباحية، مقابل الأمريكي.

وتتداول الليرة الآن عند مستويات 9.539 ليرة / دولار، بارتفاع تبلغ نسبته في حدود 0.44%. وارتفعت الليرة مقابل الدولار في وقت سابق من تعاملات اليوم الثلاثاء إلى مستويات 9.4210 ليرة / دولار بنسبة 1.5%، بينما تتداول خلال تلك اللحظات عند مستويات 9.4468 ليرة/ دولار.

بينما سجل سعر التركي مقابل الليرة خلال تك اللحظات حوالي 549.503 ليرة متراجعا 1%.

وسجل جرام التركي خلال في وقت سابق من التعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء 547.300 ليرة بانخفاض بلغت قيمته 16.954 بتراجع 3.00%.

وبعد نحو 13 تراجعا قويا مقابل الدولار خلال تعاملات أكتوبر، نجحت الليرة التركية في حسم جولة أمس الإثنين لصالحها لتسجل ارتفاعا عزيزا، بينما يبدو انه في طريقها للارتفاع الثاني على التوالي.

وخلال تعاملات أمس الإثنين كانت الليرة التركية على موعد مع مستوى قياسي جديد هو الأدنى على الإطلاق مقابل الدولار الأمريكي، بعدما فقدت ما يقرب من 30% من قيمتها على مدار العام.

وتعد الليرة التركية أحد أسواء عملات الأسواق الناشئة أداءً مقابل الدولار منذ بداية العام بتراجع يقترب من 30%.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى