أخبارمال وأعمال

خرابيش إقتصاد – النفط يفقد بعض زخمه لكن مازال عند أعلى مستوياته فى عدة سنوات

© Reuters. النفط يفقد بعض زخمه لكن مازال عند أعلى مستوياته فى عدة سنوات

Arabictrader.com – فقدت بعض زخمها الذي وصل بها لمستويات 85 لبرميل الخام الأمريكي فى العقود الآجلة تسليم ديسمبر ونحو 86.5 دولار لخام برنت، لتنخفض العقود نفسها إلى83.95 دولار للخام الأمريكي،و86.05 دولار لخام برنت فى الساعات الأخيرة للتداول

وجاء ذلك متزامنا مع خفض بنك الاستثمار الأمريكي، جولدمان ساكس، توقعاته لنمو الاقتصاد الصيني، والتى توقع فيها أن يتباطأ النمو الاقتصادي في الصين خلال الربع الحالي بحوالي 3.1% بسبب عودة إصابات كورونا وأزمة الطاقة، بجانب أزمة إيفرجراند (HK:) وسوق العقارات التي هزت الأسواق العالمية خلال الأسابيع الماضية، ويؤثر ذلك على حجم الطلب إذ أن الصين هي أكبر مستورد آسيوي للنفط.

فى الوقت نفسه توقع البنك الدولي أن تنهي أسعار النفط العام الجاري عند مستويات 70 دولارا للبرميل، بارتفاع بحوالي 70% عما كانت عليه الأسعار خلال 2020، زتعتمد توقعات البنك الدولي على متوسط وغرب تكساس الوسيط وخام دبي الذي قال إنه سيظل عند مستويات عالية في 2022 لكنه سيبدأ في الانخفاض في النصف الثاني من العام القادم مع تخفيف قيود العرض.

ولم يستبعد البنك حدوث ارتفاعات إضافية في الأسعار على المدى القريب وسط انخفاض شديد في المخزونات واختناقات مستمرة في العرض.

وخلال الفترة الماضية تعززت أسعار النفط بفعل المخاوف بشأن نقص الفحم والغاز في الصين والهند وأوروبا، مما دفع إلى التحول إلى وقود الديزل وزيت الوقود لتوليد الكهرباء.

وفي هذا الصدد، قالت هيئة تداول العقود الآجلة للسلع الأمريكية يوم الجمعة إن كبار المضاربين وصناديق التحرك رفعوا صافي عقودهم الآجلة للخام الأمريكي وخياراتهم في الأسبوع المنتهي في 19 أكتوبر، مما يؤكد أن معنويات السوق القوية.

قالت شركة خدمات الطاقة بيكر هيوز (NYSE:) يوم الجمعة الماضية إن شركات الطاقة الأمريكية خفضت الأسبوع الماضي منصات حفر النفط والغاز الطبيعي للمرة الأولى في سبعة أسابيع حتى مع ارتفاع أسعار النفط.

وجاءت تلك التطورات بعد إعلان إدارة الطاقة الأمريكية عن تراجع مخزونات النفط خلال الأسبوع الأخير بحوالي 0.4 مليون برميل، وذلك للمرة الأولى منذ أربعة أسابيع.

وقال المحلل في شركة فوجيتومي للأوراق المالية المحدودة ،توشيتاكا تازاوا لوكالة أنباء بلومبرج: إن معنويات السوق تظل مرتفعة بما يدعم أسعار النفط حيث لا يزال العرض العالمي ضعيفا ، لكن المكاسب الفورية لعقد غرب تكساس الوسيط الأقصر أجلا قد تكون محدودة نظرا لتسعير العقود الآجلة الأطول بأسعار أقل، رغم أن الطبيعي أن تكون أسعارها أكبر بما يعكس تكلفة التخزين وهو مؤشر على توقع السوق أن مكاسب النفط قرب ذروتها.

اطلع على المقالة الأصلية

توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn’t bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى