أخبارمال وأعمال

خرابيش إقتصاد – بيانات مخزون النفط الأمريكي تصدر وتؤثر على النفط بواسطة

© Reuters. مخزونات النفط الأمريكية تصعد بقوة بأسوء من توقعات الأسواق

Arabictrader.com – أظهرت البيانات الصادرة اليوم الأربعاء عن نمو قوي في مخزونات الأمريكية خلال الأسبوع الأخير بأسوء من توقعات الأسواق، حيث سجل مؤشر مخزونات النفط الأمريكية ارتفاع بواقع 4.3 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي يوم الجمعة الماضية، فيما أشارت توقعات الأسواق إلى نمو بحوالي 2.0 مليون برميل فقط، وذلك بعدما كان قد سجل انكماشا بحوالي 0.4 مليون برميل بالأسبوع الأسبق. ليعود من جديد لتسجيل قراءات سلبية بعد إيجابية الأسبوع الأسبق.

ويذكر أن الأسواق دائما ما تراقب هذه البيانات لأنه تؤثر دائما على أسعار النفط الخام بالأسواق، وتنعكس أسعار المنتجات البترولية على معدلات التضخم. كما تؤثر على الصناعات التي تعتمد على النفط. وعندما تكون وتيرة النمو الاقتصادي قوية يتزايد معدل الطلب على النفط وبالتالي تتراجع مخزونات النفط، في حين أن تراجع معدل النمو يؤدي إلى ضعف الطلب وارتفاع مخزونات النفط بما يؤثر سلبا على أسعار النفط في العالم.

ويسجل النفط الآن 83.53 دولارًا للبرمييل، منخفضًا 1.29%، أما فينخفض 1.41% ويصل سعره إلى 84.45 دولارًا للبرميل.

اطلع على المقالة الأصلية

توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn’t bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى