أخبارمال وأعمال

خرابيش إقتصاد – ربح 36 مليار دولار.. ماسك يحقق أكبر قفزة يومية بتاريخ ثروات


12:39 م


الثلاثاء 26 أكتوبر 2021

كتب- مصطفى عيد:

واصل رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا للسيارات الكهربائية وأغنى رجل في العالم مكاسبه الكبيرة ليحقق أكبر زيادة يومية في ثروات الأغنياء وفقا لقائمة بلومبرج للمليارديرات، وذلك تزامنا مع وصول القيمة السوقية لشركة تسلا إلى مستوى تريليون دولار.

وقفزت ثروة إيلون ماسك بنحو 36.2 مليار دولار خلال تعاملات أمس، لتصل إلى 289 مليار دولار، لترتفع بذلك ثروته منذ بداية العام بنحو 119 مليار دولار، وزادت قيمة الثروة خلال سنة و10 أشهر فقط إلى 10 أضعاف ما كانت عليه في نهاية عام 2018 عند 28 مليار دولار.

وابتعد ماسك بذلك بفارق كبير عن رجل الأعمال الأمريكي جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون وصاحب المركز الثاني بقائمة بلومبرج للمليارديرات والذي وصلت ثروته إلى نحو 193 مليار دولار بعد أن خسر أمس نحو 751 مليون دولار، ولم يربح هذا العام سوى 2.35 مليار دولار.

وبحسب شبكة بلومبرج، يعد مكسب ماسك أمس أكبر مكسب ليوم واحد في تاريخ مؤشر بلومبرج للمليارديرات، متجاوزًا زيادة الملياردير الصيني تشونج شانشان التي بلغت 32 مليار دولار العام الماضي عندما أصبحت شركته للمياه المعبأة، “Nongfu Spring Co” شركة عامة.

ووفقا للشبكة، أصبحت القيمة الصافية لثروة ماسك أكبر الآن من القيمة السوقية لشركة “إكسون موبيل” أو من قيمة شركة “نايكي”.

ويأتي ذلك بعد أن قفزت القيمة السوقية لشركة تسلا للسيارات الكهربائية إلى مستوى تريليون و26.7 مليار دولار أمس وذلك بعد ارتفاع سعر سهم الشركة إلى 1024.86 دولار خلال جلسة الاثنين بالبورصة الأمريكية بنسبة زيادة 12.66%.

وجاء الارتفاع في سهم الشركة بعد تقديم شركة “هيرتز” طلباً لشراء 100 سيارة من تسلا في خطوة أولى من خطة طموحة لكهربة أسطولها من السيارات المستأجرة، بحسب بلومبرج.

وقالت شركة “هيرتز”، في بيان، إن السيارات سيتم تسليمها خلال الـ 14 شهرًا المقبلة، وستكون سيارات السيدان طراز 3 من تسلا متاحة للتأجير في مواقع هيرتز في الأسواق الأمريكية الرئيسية وأجزاء من أوروبا بدءًا من أوائل نوفمبر.

كما سيتمكن عملاء الشركة من الوصول إلى شبكة تسلا من أجهزة الشحن الفائقة، وتقوم “هيرتز” أيضًا ببناء البنية التحتية للشحن الخاصة بها، وفقا للبيان.

ونقلت بلومبرج عن مصادر قولهم إنها أكبر عملية شراء على الإطلاق للسيارات الكهربائية، وتمثل حوالي 4.2 مليار دولار من العائدات لشركة تسلا، وبينما تطلب شركات تأجير السيارات عادةً خصومات كبيرة من شركات صناعة السيارات، يشير حجم الطلب إلى أن Hertz تدفع أسعارًا قريبة من قائمة الأسعار.

كما تخترق “هيرتز” التقاليد من خلال دفع السعر الكامل للسيارات المجهزة جيدًا بدلاً من الطراز الأساسي النموذجي، وفقا للشبكة.

ويرتبط حوالي ثلثي صافي ثروة ماسك ارتباطًا مباشرًا بالأسهم والخيارات في شركة السيارات الكهربائية، التي شارك في تأسيسها والرئيس التنفيذي لها.

وبحسب بلومبرج، تتيح الطبيعة القائمة على الأسهم لثروة ماسك أن يربح مليارات الدولارات من الثروة الورقية وأن يصبح أغنى شخص في العالم، بينما يمتلك القليل من الأصول السائلة. ووفقًا لملفات الشركة، فهو لا يقبل أي راتب من شركة تسلا وتعهد بجزء من حصته كضمان للقروض الشخصية.

وأخبر ماسك هيئة محلفين فيدرالية في عام 2019 أنه على الرغم من وضعه كملياردير، لم يكن لديه الكثير من المال، وفي العام الماضي أعلن على تويتر أنه يعتزم بيع منازله و”جميع” ممتلكاته المادية تقريبًا.

وحتى قبل صفقة هيرتز، ارتفعت أسهم تسلا في الأسابيع الأخيرة، وارتفع سعر سهم الشركة بنسبة 45% هذا العام، أي أكثر من ضعف مكاسب مؤشر S&P 500 الأمريكي، حيث يواصل المستثمرون مكافأة التقنيات الخضراء، وفقا للشبكة.
وقالت بلومبرج إن ارتفاع أسهم تسلا ليس المصدر الوحيد لمكاسب الثروة هذا العام بالنسبة لماسك، حيث تم منحه الدفعة السابعة من “حزمة خيارات الأسهم الضخمة لعام 2018” في الربع الثالث، وفقًا لإيداع تنظيمي أمس الاثنين، مما أضاف حوالي 8 مليارات دولار إلى صافي ثروته.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى