أخبارمال وأعمال

خرابيش إقتصاد – مجتمع الأعمال يرحب بإلغاء الطوارئ: إيجابي للاستثمار والسياحة


07:30 م


الثلاثاء 26 أكتوبر 2021

كتب- مصطفى عيد ومنال المصري:

رحب مجتمع الأعمال ومحللون بإعلان رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي بقراره إلغاء مد حالة الطوارئ للمرة الأولى منذ سنوات، متوقعين أن ينعكس القرار إيجابيا على مناخ الاستثمار والاقتصاد في مصر.

وأوضح عدد من الخبراء ورجال الأعمال والمصرفيين أن قرار الرئيس يعد رسالة طمأنة للعالم بشأن الأمن والاستقرار في مصر، وهو ما سينعكس على نظرة المستثمرين الأجانب لمناخ الاستثمار في مصر وبالتالي ضخ المزيد من الاستثمارات خلال الفترة المقبلة.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، أعلن على صفحته على موقع فيسبوك، أمس الاثنين، قرارًا بإلغاء مد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، وذلك للمرة الأولى منذ سنوات.

وقال الرئيس: “يسعدني أن نتشارك معاً تلك اللحظة التي طالما سعينا لها بالكفاح والعمل الجاد، فقد باتت مصر، بفضل شعبها العظيم ورجالها الأوفياء، واحة للأمن والاستقرار في المنطقة؛ ومن هنا فقد قررت، ولأول مرة منذ سنوات، إلغاء مد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد”.

ومن ناحيته، رحب رجل الأعمال نجيب ساويرس بالقرار عبر تغريدة له على موقع تويتر.

وقال ساويرس واصفا القرار: “خطوة شجاعة ومبهجة.. تعزز الاستقرار.. وتشجع الاستثمار والسياحة”.

واتفقت رضوى السويفي رئيسة قسم البحوث بشركة الأهلي فاروس لتداول الأوراق المالية، مع ساويرس، حيث قالت، لمصراوي، إن إلغاء مد حالة الطوارئ في مصر سيكون له أثر إيجابي على نظرة المستثمر للاستقرار في داخل الدولة، وبالتالي سيساعد ذلك في تشجيع الاستثمار.

وأضافت رضوى السويفي أن هذه النظرة الإيجابية ستؤدي أيضا إلى دفع عوائد أقل لتكلفة الاستثمارات الأجنبية في داخل الدولة (الاستثمار غير المباشر وأدوات الدين) بسبب البيئة المستقرة وتراجع نسبة المخاطر بها والتذبذبات بما يعود بالإيجاب على الاستثمار وبالتالي الاقتصاد بشكل عام.

ومن المتوقع أيضا أن يفتح هذا القرار المجال لانتعاش السياحة التي تشهد تعافيا خلال الفترة الحالية، وفقا للسويفي.

ومن جانبه، قال عاكف المغربي، نائب رئيس بنك مصر، إن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بإلغاء مد حالة الطوارئ يبعث رسالة طمأنينة للعالم بشأن حالة الاستقرار الأمني والسياسي في مصر، إذ حصل القرار على صدى عالمي وإشادات دولية.

وأضاف لمصراوي أن القرار يساهم في زيادة تدفقات الاستثمار الأجنبي لزيادة ثقتهم في جودة المناخ الاستثماري واستقرار الدولة.

وأكد المغربي أن زيادة الاستثمارات الأجنبية يساعد على تحريك معدلات نمو الاقتصاد المصري بقوة ونمو النشاط السياحي وزيادة الإيرادات بما ينعكس على زيادة دور البنوك في تمويل المشروعات الجديدة نتيجة لتوسع الاستثمارات وهو الدور الرئيسي للجهاز المصرفي.

واتفق أشرف القاضي، رئيس المصرف المتحد، حيث قال لمصراوي إن قرار الرئيس بإلغاء مد حالة الطوارئ في البلاد هامًا جدًا وسيكون له تأثير إيجابي على كل من الاقتصاد والقطاع المصرفي وجميع قطاعات الاقتصاد.

وأضاف أن القطاع السياحي سيكون أكثر القطاعات الرابحة نتيجة هذا القرار بما يعد رسالة طمأنة للعالم حول الاستقرار الأمني والسياسي لمصر.

ووصف القاضي قرار إلغاء مد حالة الطوارئ برسالة أن مصر أقوى اليوم من أي عهد سابق.

وقال متى بشاي، رئيس لجنة التجارة الداخلية بشعبة المستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي سيكون له مردود إيجابي على الاقتصاد المصري حيث يعد خطوة لجذب المزيد من الإستثمارات الأجنبية والتي تعتمد بشكل أساسي على الاستقرار الأمني والسياسي للدولة، ورسالة طمأنة للمستثمر الأجنبي.

وأضاف بشاي، في بيان له اليوم، أن القرار بمثابة رسالة طمأنينة يرسلها الرئيس لكل رؤوس الأموال ليؤكد أن مصر في حالة إستقرار، وذلك انعكاسا لتصدي الدولة للإرهاب على مدار السنوات الماضية.

وأشار إلى أن القرار سيساهم بشكل كبير في تشجيع الاستثمار الأجنبي على توطين استثماره داخل مصر، وسيساهم أيضا في توفير العديد من فرص العمل من خلال ضخ استثمارات جديدة محلية وأجنبية، مؤكدا أن الأسواق ستتأثر إيجابيا بذلك القرار.

وكان الرئيس قال خلال المنشور الذي أعلن فيه القرار: “هذا القرار الذي كان الشعب المصري هو صانعه الحقيقي على مدار السنوات الماضية بمشاركته الصادقة المخلصة في كافة جهود التنمية والبناء”.

وتابع الرئيس موجها التحية للشهداء: “إنني إذ أعلن هذا القرار، أتذكر بكل إجلال وتقدير شهدائنا الأبطال الذين لولاهم ما كنا نصل إلى الأمن والاستقرار، ومعًا نمضي بثبات نحو بناء الجمهورية الجديدة مستعينين بعون الله ودعمه، تحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر”.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى