أخباركورة وملاعب

خرابيش كورة – عواد يتحدث عن.. عرض الـ100 مليون.. التهديد بالاعتزال.. وأسبا


11:29 ص


الأحد 24 أكتوبر 2021

كتب- محرر مصراوي:

تحدث محمد عواد حارس مرمى نادي الزمالك، عن عرض بيراميدز المقدر بقيمة 100 مليون جنيه، مضيفًا أنه رقم 1 في مصر.

وظهر عواد في برنامج “رقم 10” المذاع عبر القناة الأولى، وقال: “وصلني عرضا من بيراميدز بقيمة 100 مليون جنيه بعد عودتي مباشرة من الاحتراف بالسعودية”.

وأضاف: “تحدثوا معي مباشرة دون وجود وكيل وهناك شهود على ذلك وواحد من الشهود هو جون إدوارد المشرف العام بنادي فاركو”.

وعن تواجده مع الزمالك، قال عواد: “انضممت لصفوف القلعة البيضاء في سن صغير، لذلك أرى أنني قادر على اللعب لمدة 12 أو 13 عامًا أخرى بناديه”.

وتابع: “قادر على تعويض الزمالك عن الفترات الماضية فمعنا مجموعة من أفضل اللاعبين بتاريخ الزمالك بعد جيل 2000 وقادرون على تحقيق بطولات كثيرة للزمالك وهذا هدفي لذا أرغب في الاستمرار حتى الاعتزال بالنادي”.

وواصل: “أرى أن الفريق قادر على حصد البطولات وأن نعيد نادي الزمالك إلى وضعه الطبيعي”.

وأكمل: “لديّ ثقة في نفسي وأرى نفسي رقم 1 حتى لو جلست بديلاً ولكن سأشارك وأحدث الفارق مثلما حدث عندما جلست سنة ونصف ثم شاركت في أصعب مباريات الموسم بشهادة المدير الفني”.

وأردف: “الأمر الذي أزعجني هو تصدير أنني أفتعل مشاكل مع زملائي وأنني مستمر من أجل المال ولكن الله يعلم بنيتي وبسبب تمسكي بالنادي وأنني لم افتعل أي مشكلة مع أي لاعب وأنني أكثر الناس التزامًا في مواعيدي وتدريباتي، ولكن هذه هي ضريبة اللعب للزمالك فلابد أن تتحمل فما يحدث في الزمالك لايحدث في أي نادِ آخر”.

وعن استبعاده من المشاركة في المباريات، قال حارس الإسماعيلي السابق: “تحدثت مع مدربي الزمالك حول أسباب استبعادي ولكن لم أقتنع بالمبررات وكنا ثلاث حراس كبار وكل لاعب يضغط بطريقته ليكون موجودًا ولم أرتكب أخطاءً كارثية حتى أبتعد عن التشكيل الأساسي ولكنني خرجت لأنني لا أتكلم ولا افتعل الأزمات”.

وتابع: “لو تحدثت عن رغبتي في الرحيل للمشاركة سيتم تصدير للمشهد أن عواد يريد الرحيل، وكنت أحضر العروض وأترك الاختيار للإدارة”.

وعن فترة تواجده بين صفوف الإسماعيلي، قال عواد: “طُلب مني التجديد للإسماعيلي قبل الخروج للإعارة، لكنني رفضت التجديد، وتم تهديدي بإجباري على الاعتزال”.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى