أخبار

خرابيش نيوز- الأمم المتحدة تؤكد أهمية اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا – العرب والعالم

أكدت منظمة «الأمم المتحدة»، أمس الأحد، الأهمية الحاسمة لـ اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا، وتنفيذه من قبل المشاركين في المؤتمر الوزاري لدعم الاستقرار في ليبيا الذي عقد في 21 أكتوبر الجاري، في عاصمة البلاد «طرابلس»، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء السعودية «واس»

وجدد المبعوث الخاص للأمين العام لـ المنظمة، رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يان كوبيش، في بيان بمناسبة توقيع اتفاق وقف إطلاق النار، تأكيده أن الأمم المتحدة وشركاءها الدوليين على استعداد لدعم اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» في تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار، وخطة العمل من خلال المشاورات مع الأطراف المعنية داخلياً وخارجيا، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الليبية.

«كوبيش»: اتفاق وقف إطلاق النار مهد الطريق أمام العملية السياسية الشاملة

وأوضح المبعوث الخاص، أن اتفاق وقف إطلاق النار مهد الطريق أمام العملية السياسية الشاملة، التي يقودها ويملك زمامها الليبيون، نحو الاستقرار والازدهار والسيادة الكاملة لـ البلاد، واشاد كوبيش، بإنجازات لجنة «5+5» منذ توقيع اتفاق وقف إطلاق النار الشامل في جنيف قبل عام.

من جانبه، قال عضو لجنة «5+5» اللواء الفيتوري غريبيل، إنه لم يتم إبلاغ اللجنة بوصول المجموعة الأولى من فريق المراقبين الدوليين إلى ليبيا، مضيفا في تصريحات صحفية، إن فريق المراقبين الكلي يتكون من 60 مراقبا، وفقا لاتفاق جنيف.

وأشار عضو لجنة «5+5»، إلى أن المجموعة الأولى التي وصلت 10 أفراد، مضيفا: «لم نتقابل معهم بعد»، وفقا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.

وفي سياق آخر، أوقف حرس الحدود البحري الليبي، أمس الأحد، 56 مهاجرا غير شرعي على متن قارب مطاطي من جنسيات مختلفة، كانوا في طريقهم لاجتياز الحدود البحرية الليبية نحو الشواطئ الأوروبية.

وقال حرس الحدود البحري وأمن الموانئ الليبي، إنه تم تسليم المهاجرين إلى الجهات المختصة، لاتخاذ إجراءات ترحيلهم إلى بلدانهم.

بدورها، أعلنت وزارة الداخلية الليبية، أمس الأحد، على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، إنقاذ 119 مهاجرا ‏غير شرعي من جنسيات ‏مختلفة، بينهم 20 امرأة و7 أطفال كانوا في طريقهم إلى الشواطئ الأوروبية، حيث جرى نقلهم إلى مركز إيواء بالعاصمة «طرابلس»، وفقا لما ذكرته «بوابة» الوسط الليبية.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى