أخبار

خرابيش نيوز- “سبوبة” لجمع المال الحرام.. طلب إحاطة بشأن مراكز علاج الإدما


12:23 م


الأربعاء 27 أكتوبر 2021

كتب- نشأت علي:

طالب المهندس عبد السلام خضراوي، عضو مجلس النواب، وزارةَ الصحة والسكان باستمرار حملاتها لغلق جميع المراكز المختلفة بمختلف المحافظات، مؤكدًا خطورة مثل هذه المراكز على جميع من يترددون عليها للعلاج من الإدمان.

وتساءل خضراوي، في طلب إحاطة قدمه، اليوم الأربعاء، إلى رئيس مجلس النواب، لتوجيهه إلى وزيرة الصحة والسكان، عن أسباب انتشار مثل هذه المراكز المخالفة، مؤكدًا أن أكبر دليل على ذلك هو إعلان وزارة الصحة والسكان إغلاق 59 مركزًا خاصًّا مخالفًا لعلاج الإدمان بـ6 محافظات، وذلك ضمن حملات مكثفة نفذتها الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص بوزارة الصحة، بالتعاون مع مباحث التموين، خلال الفترة من الأول حتى 29 من شهر سبتمبر الماضي، في إطار حرص الوزارة على صحة وسلامة جميع المرضى وضمان حصولهم على خدمات طبية آمنة.

وطالب النائب بضرورة وضع خطط للرقابة على المنشآت الطبية الخاصة والتأكد من استيفائها الاشتراطات الصحية وحصول المنشأة والعاملين بها على التراخيص اللازمة وتطبيق بروتوكولات العلاج وبروتوكولات مكافحة العدوى وكذلك مراجعة صلاحية الأدوية، متسائلاً: لماذا تسمح الوزارة بوجود منشآت صحية؛ وفي مقدمتها مراكز علاج الإدمان تعمل دون استيفاء شروط تراخيص عملها؛ خصوصًا أنه تم ضبط مراكز علاج للإدمان تعمل دون ترخيص.

ووصف خضراوي عمل أي مركز لعلاج الإدمان دون ترخيص بالكارثة الكبرى والخطيرة على صحة كل مَن يترددون عليه أملاً في التعافي من الإدمان، مؤكداً أن انتشار مثل هذه المراكز ليس له سوى معنى واحد وهو أن هذه المراكز أصبحت “سبوبة” لجمع المال الحرام من الذين يريدون التعافي من ظاهرة الإدمان وهم في واقع الأمر يقعون ضحايا داخل هذه المراكز التي ليست لديها القدرة والمهنية الطبية على علاجهم.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى