أخبار

خرابيش نيوز- شيرين رضا: «أبويا وحشني بشكل محدش يتخيله.. وقلبي مع لبنان في أزمتها» – فن

قالت الفنانة شيرين رضا، إن والدها الفنان الراحل محمود رضا، لم يكن من عشاق الظهور في الميديا، ولم يغضب أبدًا من أي دور فني لها، «بابا وحشني أوي، وحشني بشكل محدش يتخيله، أنا بنت أبويا وأمي، لأني بالفعل ابنتهم الوحيدة، أبويا مكنش بيحب يظهر في الميديا، وعمره ما قالي على دور لي وحش».

عايشت اللبنانين أزمتهم أثناء تصوير مسلسل «60 دقيقة»

وأضافت «رضا»، خلال حوارها في برنامج «كلمة أخيرة»، مع الإعلامية لميس الحديدي، الذي يُعرض على شاشة «أون»، أنها عايشت اللبنانين أزمتهم أثناء تصوير مسلسل «60 دقيقة»، إذ توجهت إلى بيروت من أجل إتمام تصوير بعض المشاهد هناك، «قعدت هناك شهر ونصف، واتعذبنا من الطقس، الجو هناك حر أوي»، موضحة أن لبنان يعيش أزمة حقيقية، «شوفت العذاب معاهم، عشت معاهم أزمة الكهرباء والمازوت والوقود وانقطاع المياه، بصراحة أنا قلبي معاهم»، كما أنها أثناء تواجدها في بيروت لم تعتبر نفسها فنانة، بل كانت تعتبر نفسها «بني أدمة»، بحسب تعبيرها.

شعرت بالأزمة الكبيرة في بيروت

وأكدت شيرين رضا، أنها شعرت بالأزمة الكبيرة في بيروت، إذ ذكرت أن أصعب المواقف والأزمات التي عايشتها مع الشعب اللبناني في محنته كانت أزمة الوقود، «كنت بشوفهم بيقعدوا 3 ساعات في الطابور، عشان يمونوا السيارات، وفي الآخر ميحطوش في العربية غير 20 لتر فقط، ومضطرين ييجوا تاني يوم عشان يمونوا تاني»، موضحة أن ما لفت نظرها هو أن الابتسامة لا تغادر وجوه الشعب اللبناني رغم محنتهم.

كنت بحب لبنان القديمة وكانت مصدر للبهجة

وتابعت: «مش بيبطلوا ضحك، والابتسامة مش سيباهم، وكانوا عاوزين يساعدوني ويقفوا جنبي رغم أزمتهم»، كما أنها لم تكن المرة الأولى التي تزور فيها لبنان، فهي تعرف لبنان «القديمة» جيدًا، « كنت بحب لبنان القديمة وكانت مصدر للبهجة».



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى