أخبار

خرابيش نيوز- عضو بـ«حقوق الإنسان»: إلغاء الطوارئ يرد على مزاعم فرضها لأسباب سياسية – مصر

قال محمود بسيوني، رئيس الشبكة العربية للإعلام الرقمي وحقوق الإنسان، الذي جاء ضمن التشكيل الجديد للمجلس القومي لحقوق الانسان، إن قرار إلغاء مد حالة الطوارئ طال انتظاره من جانب الحقوقيين في مصر، وهو من أهم القرارات التي اتخذها الرئيس السيسي في مصر.

وأوضح بسيوني، أنه كان مطلبا قديما للحركة الحقوقية في مصر لأنه على آثار حالة الطوارئ، كانت هناك شكاوى كثيرة من البعض بسبب وجودها، وفرضها، لكن الآن وبعد انتهاء الأسباب الموضوعية لحالة الطوارئ، اتخذ الرئيس القرار وأصبحت مصر الآن دولة بلا قانون طوارئ، وهو ما يُعد تطبيقا عمليا للاستراتيجية الوطنية لحقوق الانسان، وأنها خطوة عملية للمزيد من الدعم والرعاية للحقوق المدنية والسياسية، من جانب الدولة، كما أنه يؤكد على مصداقية الدولة المصرية في تبني مطالبات الحركة الحقوقية لسنوات طويلة.

إلغاء حالة الطوارئ

وأضاف بسيوني، في تصريح خاص لـ«الوطن»، أنه كانت هناك أسباب موضوعية تحتم فرض حالة الطوارئ منها ماله علاقة بالإرهاب والمواجهات مع الجماعات المتطرفة، وعندما انتفت هذه الأسباب، أصبحت مصر في حل عن تطبيق هذه الحالة، وهذا القرار يؤكد عدم مصداقية من يردد أن حالة الطوارئ كانت مفروضة لأسباب سياسية، بل كان فرض حالة الطواري لأسباب أمنية أشار اليها سيادة الرئيس في شكره للشهداء في معارك مصر ضد الإرهاب والمعارك من أجل استقرار البلاد على مدار سنوات طويلة.

حقوق الإنسان

وتابع عضو القومي لحقوق الإنسان، أن التضحيات الجسيمة التي قدمها الشهداء، وكذلك الشعب المصري، هي التي أعطت لمصر اليوم الفرصة لإلغاء حالة الطوارئ، الذي يدعم ملف حقوق الانسان في مصر، الذي سيزيل كثيرا من القيود الموجودة على حركة الناس، وأيضا كثير من الإجراءات المتبعة في حالة الطوارئ سيتم إلغاءها من اليوم، وهذا يعطي مؤشرا قويا على قوة الدولة المصرية والأجهزة الأمنية المصرية.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى