أخبار

خرابيش نيوز- «هاشم» مروض الأسود: «بلعب معاهم من 25 سنة وبقينا أصحاب» (فيديو) – المحافظات

بعصا ونظرات خاصة وإيماءات محددة، نجح المدرب «محمد هاشم»، بعد سنوات طويلة، في تحويل الأسود من حيوانات مفترسة إلي حيوانات أليفة، يجلس معهم داخل القفص، وتربطه بهم علاقة قوية تصل إلي الأحضان والقبلات. 

مابين تعليمات بالركض والقفز وتعليمات بالنوم إلي طلب قبلة أو حضن أمام الجمهور في سيرك الإسماعيلية تستجيب مجموعة مكونة من أكثر من 7 أسود إلى تعليمات «هاشم»، مع وجود عقاب لغير المطيع في العروض.

قاموس خاص للتعامل مع الحيوانات المفترسة 

وقال المدرب إن التعامل مع الحيوانات له قاموس خاص وتعليمات يتم تنفيذها خاصة مع الأسود والنمور، لافتا إلى أن العاملين في مجال ترويض الحيوانات يعملون يوميا في بيئة خطرة للغاية مشيرا إلى أنهم يتحصنون دائما بالثقة والأمان لتربيتهم للأسود على مدار سنوات طويلة وثقتهم فيها.

وأضاف لـ«الوطن»: «الحيوان قد يرفض أي أوامر والمدرب لابد وأن يتعامل معه بحذر شديد جدا في كل شيء لعدم تعريض حياته ﻷي خطر ويبدأ هو باطاعته بالترويض وموافقته علي طلباته».

 

 وأشار إلى أن هناك توقيتات مختلفة يعمل المدرب فيها على التعامل بحذر مع الحيوانات خاصة في فترة التزاوج، لانجذاب الحيوان بشكل كبير للجنس الآخر من فصيلته.

مواقف قد تعرض حياته للخطر 

وأوضح «هاشم»، أن بعض المواقف قد تتعرض فيها حياة المدرب للخطر، خلال وجوده داخل القفص مع الأسود حال غضبها، وتابع: «اللعبة ممكن تقلب بشيء آخر وقد يتعرض المدرب لهجوم، وعليه سرعة التصرف وتدخل الفريق المعاون معه فور لتقليل الهجوم عليه»، لافتا إلى أن مخالب الأسد قوية للغاية وحال دخولها جسم الانسان تصيبه بإصابات بالغة تصل إلى تهتك الأعضاء الداخلية بسبب قوة المخلب وحدته.

سيرك يجوب المحافظات 

ولفت «هاشم»، إلى أن السيرك يجوب العديد من المحافظات بتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة، وأيضا بعض القرى في المحافظات المختلفة، مشيرا إلى أن العروض تشمل عروض لتدريب الأسود، وفقرات فنية للبلياتشو، وفقرات لترويض الثعابين وخاصة ثعبان الليكوندا، والأكروبات والسير على السلك والتوازن.

وينظم السيرك الهولندي الروسي في الإسماعيلية عروضا يومية في نادي المنتزه بالإسماعيلية بالتعاون مع وزارة الثقافة ومديرية الشباب والرياضة، وقال محمد هاشم رئيس مجلس إدارة السيرك الهولندي الروسي ومدرب الأسود المصرية، أن العروض تبدأ يوميا في تمام السابعة والنصف وتستمر لمدة شهر على التوالي، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية الوقائية من فيروس كورونا. 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى