مبابي يوجه رسالة مقلقة لـ باريس سان جيرمان بشأن أدواره التكتيكية

كشف كيليان مبابي الفارق بين أدواره التكتيكية في منتخب فرنسا وباريس سان جيرمان، ملمحًا إلى تفضيله بينهم.

وقاد مبابي أمس منتخب الديوك للفوز على النمسا بثنائية نظيفة، لحساب الجولة الخامسة من المجموعة الأولى بدوري الأمم الأوروبية، بتسجيله هدف رائع بعد مجهود فردي راوغ فيه ثلاثة مدافعين.

وقال صاحب الـ23 عامًا بعد المباراة، في تصريحات نشرتها صحيفة “ليكيب” الفرنسية: “ألعب بشكل مختلف مع المنتخب، يطلب مني أشياءً آخرى عن التي تطلب مني في النادي، لديّ الكثير من الحرية هنا في المنتخب”.

وتابع: “المدرب (ديدييه ديشامب) يعتمد على مهاجم رقم 9 مثل أوليفييه جيرو، الذي يشغل الدفاعات، مما يجعلني قادرًا على الذهاب والتحرك في المساحات الفارغة وطلب الكرات”.

واستمر: “في باريس سان جيرمان، الأمر مختلف، يطلب مني التمركز بشكل مختلف في عمق الهجوم”.

وكان منتخب فرنسا يتذيل المجموعة الأولى قبل مواجهة النمسا برصيد نقطتين، ومهددًا بشدة بالهبوط للمستوى الثاني في دوري الأمم، خاصة إذا حقق أي نتيجة غير الفوز.

وتحدث مبابي بشأن هذا الأمر قائلًا: “لم نرغب حقًا في الهبوط إلى المستوى الأدنى لبطولة دوري الأمم، لقد أردنا الاستمرار في المستوى التنافسي الأعلى”.

وأضاف: “لم تكن لدينا أي شكوك في أنفسنا، نحن نعرف نقاط قوتنا، حتى مع وجود الكثير من التغييرات في الفريق، لدينا مجموعة رائعة”.

وأكمل: “لقد حاولنا كثيرًا في المباراة أمام النمسا، وافتقرنا إلى الواقعية أيضًا، سجلنا مبكرًا في الشوط الثاني، ثم سجلنا هدفًا آخر في الشوط الثاني، أعتقد أن الجمهور قضى وقتًا رائعًا”.

وسُئل حول حالته البدنية مع الجدول المزدحم للمباريات، وأجاب: “ممتازة، لكن الأولوية هي الفريق، آمل أن ألعب يوم الأحد أمام الدنمارك”.

وواصل: “أنا مستعد دائمًا للعب، حتى في النادي، يقول المدرب أنه سيكون هناك عملية تدوير بين اللاعبين، سنرى كيف ستسير الأمور”.

يُذكر أن الهدف الذي سجله مبابي أمام النمسا، هو الـ28 دوليًا له منتخب فرنسا، وأدخله ضمن قائمة الهدافين الدوليين العشرة الأوائل للديوك على مر التاريخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.