هل الثعلبة معدية وكيف يمكن تفادي الإصابة بها

جدول المحتويات

هل الثعلبة معدية وكيف يمكن تفادي الإصابة بها، مما لا شك فيه بأنه توجد العديد من الأمراض الجلدية المنتشرة التي يعاني منها الكثيرون، والتي نجد من ضمنها داء الثعلبة الذي يتسبب في ظهور فراغات بفروة الرأس، مما يؤدي إلى انزعاج البعض والبحث حول معرفة كيفية الوقاية والعلاج منها، ومن هذا المنطلق سيقوم موقع مقالاتي بموافاتكم بكافة المعلومات المتعلقة بالمرض، من أسباب، ووقاية، وعلاج.

ما هو مرض الثعلبة؟

يمكن تعريف الثعلبة على أنها واحدة من الأمراض المناعية والاضطرابات الجلدية التي يمكن أن تصيب الرجال والنساء على حد سواء بتباين أعمارهم، حيث يتسبب في مهاجمة الجهاز المناعي لبصيلات الشعر، مما يترتب عليه تساقط الشعر في مناطق معينة من الجسم، عادة ما تكون الرأس واللحية، وسمي بهذا الاسم نسبة إلى أن فرو الثعلب توجد به بعض المناطق الفارغة التي تشبه حجم القطع المعدنية، ويطلق عليه مرض البقع الثلعية، والثعلبة المناعية الذاتية وغيرها، ويصنف كثالث مرض جلدي.[1]

هل الثعلبة معدية

لا تعتبر الثعلبة من الأمراض المعدية، ولا توجد احتمالية لانتقالها من شخص لآخر، حيث أكد الباحثون على أنها تعد من الأمراض المناعية الذاتية التي يقوم فيها الجهاز المناعي الخاص بالشخص نفسه بمهاجمة بصيلات الشعر، باعتبار كونها جسماً غريباً قد يضر بباقي أجزاء الجسم، مما يستدعي قيام جزء من الخلايا اللمفاوية بمهاجمة بصيلات الشعر، مسببة تساقطها.[2]

شاهد أيضًا: افضل بخاخ لانبات الشعر وتكثيفه طبيعي

كيف يمكن تفادي الإصابة بمرض الثعلبة

بعد التعرف على سؤال هل الثعلبة معدية، فإنه ينصع باتباع بعض الإجراءات الوقائية التي يمكن تطبيقها بغرض الحفاظ على الشعر، وتعزيز نموه من جديد، والتي سيتم تلخيصها في الآتي:

  • استعمال شامبو ومستحضرات التجميل التي تحفز إخفاء الثعلبة، والحد من تساقط الشعر.
  • الحرص على تناول نظام غذائي متوازن غني بالمعادن والفيتامينات، والذي يساعد بدوره على نمو الشعر وصحته.
  • مداومة تطبيق واقي الشمي قبل التعرض للأشعة.
  • ارتداء نظارات الحماية من الشمس، لتجنب دخول الأتربة للجفون والعينين.
  • الحفاظ على رطوبة الأغشية المخاطية، من خلال استخدام مراهم ترطيب الأنف.
  • القيام بتغطية الرأس بالقبعة، والمحافظة عليها من الشمس.
  • الالتزام بالنظافة الشخصية، وغسل الشعر بصورة منتظمة.
  • الابتعاد عن التوتر والضغط النفسي قدر الإمكان.
  • تجنب معالجة الشعر بصورة كيميائية.

ما هي أسباب ظهور الثعلبة؟

تتوافر مجموعة من العوامل المسببة لظهور الثعلبة، والتي يتم فيها مهاجمة الجهاز المناعي الذاتي لبصيلات الشعر وتساقطها، ومن أبرز هذه المسببات ما يلي:

  • العوامل الجينية: أوضحت بعض الأبحاث على أن العامل الجيني قد يلعب دورًا في التسبب بالإصابة بداء الثعلبة، وذلك عندما يكون قد تعرض أحد أفراء العائلة لذات المرض من قبل، فقد يصبح لديهم تاريخ مع الأمراض المناعية.
  • العامل الوراثي: وهو العامل الذي يلعب دورًا كبيرًا في تعرض الشخص للمرض، بأن يكون هناك تاريخ عائلي للأم أو الأب، أو الجد والجدة وخلافه، فعلى الرغم من كونه ليس عاملًا أساسيًا في المرض، إلا أنه من محفزات الإصابة به.
  • التوتر العصبي والضغط النفسي: والذي يمثل السبب الرئيسي للإصابة بالثعلبة، حيث نجد أن تكرار التعرض للاضطرابات النفسية مثل، الخوف والقلق والضغط النفسي، كفيل بأن يتسبب في تساقط الشعر.
  • وجود عدوى فيروسية أو بكتيرية: قد يترتب على التعرض لعدد من العدوى البكتيرية والفيروسية تساقط للشعر، إذ يمكن أن تؤدي تلك العدوى إلى إضعاف الجهاز المناعي ومهاجمة خلايا الدم البيضاء لبصيلات الشعر، وإسقاطها.
  • ضعف الجهاز المناعي: يمكن أن تؤدي الإصابة ببعض الأمراض مثل، الجيوب الأنفية وتسوس الأسنان، والغدد الصماء إلى التعرض لتساقط الشعر، حيث تعد من المؤشرات على ضعف الجهاز المناعي.

شاهد أيضًا: افضل علاج لتساقط الشعر مجرب

أنواع الثعلبة

بعد إتمام الإجابة حول سؤال هل الثعلبة معدية، فإن من سياق الحديث يمكن القول بأنه توجد ثلاثة أشكال رئيسية لداء الثعلبة، وبناءً على ذلك، فإنه سيتم استعراض هذه الأنواع خلال النقاط التالية:[3]

أنواع الثعلبة

  • الثعلبة البقعية: وتعرف بالإنجليزية باسم “Alopecia Areata”، وهي التي يتم فيها تساقط الشعر ووجود فراغات على هيئة بقع.
  • الثعلبة الكلية: وبالإنجليزية “Alopecia Totalis”، وتكون عبارة عن تساقط تام للشعر الموجود بالرأس.
  • الثعلبة الشاملة: ويتم وصفها بأنها الثعلبة التي يفقد فيها الجسم بالكامل لكافة الشعر الموجود به، وتعرف بالإنجليزية باسم “Alopeia universalis”.

علاج الثعلبة نهائيًا

من المؤسف أنه لا يوجد حل وعلاج نهائي لمرض الثعلبة حتى الآن، ولكنه يمكن التحكم في نسبة المرض والوقاية منه، عن طريق عدد من العلاجات الشائعة، بجانب اتباع بعض الإرشادات والنصائح قبل التعرض لتساقط الشعر التي من دورها أن تحفز عدم تفاقمه، وتجدر الإشارة إلى أن من أهم وأبرز هذه العلاجات ما يلي:[4]

  • العلاج باستخدام البلازما.
  • دواء الفيناستيرايد.
  • العلاج بالحقن الموضعي.
  • علاج الثعلبة باستخدام المينوكسيديل.
  • أدوية الميثوتريكسات.
  • العلاج باستعمال الكورتيكوستيرويد.
  • باستخدام الأنثرالين.
  • العلاج عن طريق الأعشاب الطبيعية.
  • العلاجات المناعية الموضعية.

شاهد أيضًا: كيف تحمين شعرك وأظافرك من التكسر

كيف توقف انتشار الثعلبة؟

هل الثعلبة معدية واحدًا من أهم الاستفسارات حول المرض، فمن الجدير بالذكر هنا بأنه لكي يتم السيطرة على المرض وتوقف انتشاره، فإنه يفضل زيارة الطبيب وتلقي العلاج المناسب من بين كافة العلاجات التي سبق ذكرها، والتي يتم تحديدها من خلال الطبيب المعالج على حسب حالة كل شخص، ومدى الاستجابة.

هل الثعلبة تنتشر بسرعة؟

هل الثعلبة معدية في الغالب لا تنتشر الثعلبة بصورة سريعة لدى فئة قليلة الأشخاص، ولكنه يمكن أن يتم فقد جزء من الشعر، أو بصورة كلية من الجسم كله، كما يمكن أن يكون الفقد بشكل دائم، ولكن قد يصل انتشارها لكامل الرأس لحوالي بنسبة 1-2% لدى بعض الحالات.

شاهد أيضًا: افضل حبوب فيتامين للشعر والبشرة

مرض الثعلبة هل هو خطير؟

لا يعد اعتبار مرض الثعلبة من الأمراض الخطيرة، حيث يمكن أن يحدث تساقط في فروة الرأس بسبب التعرض لأي عدوى فطرية بالرأس، ولكن يجب مراعاة استشارة الطبيب للفحص وتشخيص المرض، وتلقي العلاج الملائم، كما يفضل اتباع عوامل الوقاية، وتجنب المرض على قدر المستطاع.

كم من الوقت تستغرق الثعلبة؟

في الغالب يبدأ نمو الشعر من جديد عقب مرور حوالي 12 أسبوعًا من وقت تلقي العلاج، كما يمكن الاستمرار على العلاج مدة لا تقل عن ستة أشهر، لتجنب فقد الشعر مرة أخرى مستقبلًا، وفي ذات النطاق يمكن المداومة عليه فترة زمنية غير محددة عند حدوث استجابة، للحفاظ على النتائج.

وفي ختام هذا المقال، يكون قد تم الاطلاع على حل سؤال هل الثعلبة معدية وكيف يمكن تفادي الإصابة بها، كما قد تم التطرق إلى معرفة ما هي أنواع الثعلبة، علاوة على إلقاء الضوء حول كيفية علاجها.

أسئلة شائعة

  • هل تشفي الثعلبة لوحدها؟

    على الرغم من عدم وجود حل نهائي فعال في التخلص من داء الثعلبة، إلا أنه عندما يكون المرض قاصر على وجود بقعة أو اثنين، فإنه يمكن أن ينمو الشعر مجددًا بدون تدخل لعلاج في خلال عام من بداية الإصابة.

  • كيف شكل الثعلبة؟

    عبارة عن بقع بيضاوية أو دائرية الشكل تكون خالية تمام من الشعر، كما يمكن أن تكون المنطقة الجلدية الخالية على هيئة شريط، ويتم اتساع تلك البقعة بصورة تدريجية على حسب الحالة.

  • هل مرض الثعلبة له علاج؟

    هناك بعض العلاجات التي يتم استخدامها بصورة شائعة، ومنها أدوية الأنثرالين، والمينوكسيديل، والكورتيكوستيرويدات، بجانب إمكانية الخضوع لجلسات البلازما والحقن، والمراهم الموضعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *